حول حياتك للأفضل، فأنت من تصنعها

أنت أول المتحكمين في حياتك، وصاحب القرار فيما يتعلق بسعادتك أو تعاستك، فطريقة تفكيرك ورؤيتك للأمور هي من تحدد مسارك ومدى قربك أو بعدك من السعادة والحياة الجميلة.

و هذه 7 طرق مختلفة للتفكير من أجل الحصول على حياة أجمل.

  • افعل كل شيء

وهنا أقصد أن تحرص على فعل كل شيء للتصدي لأي مشكلة حتى ترضي نفسك وضميرك، أن تفعل كل شيء من أجل تحقيق أهدافك، ولا تهمك النتائج، اعمل من أجل النجاح، ولا تفكر في الفشل، وحتى إذا كان الفشل مقدرا اعتبره درسا وتعلم منه.

  • تعلم من كل شيء

كما سبق الذكر، يجب أن تكون لديك القابلية للتعلم من الأخطاء، من الفشل، من المواقف، تعلم من الأشخاص الناجحين، من الذين تركوا بصمتهم في هذا العالم، واستلهم النجاح من سيرهم.

  • جدد روحك

اليوغا، ممارسة الرياضة، التأمل، الموسيقى، هي ممارسات كغيرها لكبار الناجحين، فهؤلاء الأشخاص يهتمون وبشكل جدي بالجانب الروحي، ويعتبرونه أساسيا لتحقيق النجاح. أما نحن كمسلمين فنجدد روحنا بالصلاة، ولا يجب اعتبارها واجباً بل ملجأً في كل الأوقات.

  • النهوض مجددا ومجددا ومجددا.

مررنا جميعا وبالتأكيد بظروف عصيبة، مررنا بالفشل، بلحظات من اليأس والإحباط، ولكن القدرة على الوقوف مجدداً بعد المشاكل هو السبيل لتغيير كل شيء لذلك لا تستلم واعلم أن دائماً هناك فرصة أخرى لكل شيء.

  • لا وقت

لا يوجد وقت لتضيعه، لا تدع نفسك تمر بأوقات فراغ، املأ الفراغ بأشياء مفيدة، اعمل على مشاريعك كل الوقت، اقرأ كتابا، مارس الرياضة، المهم لا تدع نفسك للملل والكسل والفراغ.

  • تجنب العصبية

حاول المضي نحو أحلامك وأهدافك بقوة لكن بسلاسة وأن تحصل على كل حقوقك وما لك بكل لباقة وأدب، لأنك وكلما تعاملت مع الأمور بعصبية كلما تسللت إلى داخلك الطاقة السلبية التي تحبطك وتبعدك أكثر عن أهدافك.

  • ثق بنفسك

الثقة بالنفس ضرورية لبناء شخصية قوية وفعالة، وهذه الثقة يجب أن تكون مصحوبة بمعرفة كاملة لحدود إمكانياتك وقدراتك دون مبالغة، وأن تكون هذه الثقة في حدود هذه القدرات، فهذا الأمر يتيح لك النجاح الدائم في تحديد خطواتك في الحياة العملية والاجتماعية.

عن صلاح الدين علام

شاهد أيضاً

تريد أن تضمن لهم تربية جيدة؟ إليك 10 دول هي الأنسب لنشأة طفلك..!

يرغب كل الآباء والأمهات في توفير ظروف حياة جيدة لأطفالهم، يسعون دائماً إلى أن يتمتعوا …

التخطي إلى شريط الأدوات