أسلوب حياة

كيف تتعامل مع زميلك الحقير

مررنا جميعا من تجارب مهنية، عملنا جنبا إلى جنب مع أشخاص أقل ما يمكن أن نصفهم به، أنهم حقيرون بلا أخلاق. إذا كيف نتعامل مع هؤلاء لتجنب فظاظتهم ووقاحتهم.

إذا كان زملائك حمقى فإنها مشكلة لا يستهان بها، فتصرفات هؤلاء الحمقى قد تؤدي بك إلى الكآبة والقلق والأرق ولكيلا يصبح الذهاب للعمل مشكلة صباحية هروبا من زملائك الوقحين، إليك ثلاث نصائح أساسية ستساعدك على الحفاظ على أعصابك.

لا تتسرع في الحكم



قد يكون زميلك مر بليلة سيئة، أو أنه يعاني من ضغوطات، وهذه الأمور تؤثر سلبا على مزاجنا، لذا لا تعجل الاستنتاج.

حاول إظهار التعاطف. يجوز أن يحدث شيء، ومشادة واحدة لا تبرر إدراج شخص إلى القائمة السوداء. ولكن إذا كان أحد يؤذيك أو يؤذي غيرك باستمرار فهذا يعني أنك صادفت نذلاً كلاسيكياً.

أدر ضهرك وانسحب

قبل الانسحاب تأكد من أنك لا تستطيع أو لا تريد تغيير الموقف، إذا كان عندك نزاع في العمل لا بد من محاولة حله.

طبعا إذا كان الأمر بأيدينا، وكان الحل ممكنا. لكن إذا كان هذا الزميل قذرا وحقيرا، فيصعب تغيير الموقف وبالتالي وجب الانسحاب، أولا من الموقف أو المشكلة الحالية، لكن إذا اقتضى الحال، أو إذا كان هذا الحقير رئيسك في العمل فوجب عليك أن تكون شجاعا وتستقيل، فخير لك أن تبحث عن عمل آخر، على أن تصاب بأمراض الضغط الدموي والسكري والأعصاب…

لا ترد بالمِثل وكن صريحا

لا تنس أن الأنذال ماهرون في مجالهم، فمهما حاولت التفوق على الخسيس فلن تفلح في ذلك، حتى لو غلبته ستصبح دنيئاً مثله, و أنت لا تريد ذلك طبعا.

إذا أردت الرد بالمثل خطط الاستراتيجية. في ظروف النزاعات من الأفضل أن تصارح الشخص في الموقف الذي تشكَّل، وتبقى الصراحة أحسن رد على الوقحين، لا تشتك للإدارة، إذ أنهم يدافعون قبل كل شيء عن مصالح الشركة وليس عن مصالحك.

لا ينبغي أن ُيشعِر الإنسان نفسه ضحية بلا حول ولا قوة أبداً. جاهد من أجل نفسك وترقيتك في الوظيفة، وافعل هذا بشكل لائق.

وكلما بقيت حياديا وغامضا في العمل كلما تضاعفت فرص نجاحك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

التخطي إلى شريط الأدوات