مال وأعمال

الملياردير ريتشارد برانسون يشاركنا درسًا تعلَّمه من سائق سيارة أجرة في المغرب

منذ أن ترك المدرسة في سن 16 لبدء أول عمل له، بنى رئيس مجموعة فيرجن ريتشارد برانسون شركات بمليارات الدولارات في عدد من الصناعات. اليوم هذا الرجل هو واحد من أنجح رجال الأعمال وهو واحد من أغنى أغنياء العالم.

على الرغم من النجاح الهائل لريتشارد برانسون، ما زال يبحث عن طرق لتحسين نفسه. في الواقع، يحاول تعلم شيء واحد على الأقل كل يوم.

خلال جولة بسيارة أجرة في المغرب تلقى درسا بشكل غير متوقع، كما جاء في مدونته: “لقد كنت مؤخرًا في المغرب أتحدث إلى سائق سيارة أجرة أخبرني: “أنت الذي صنعت المال وليس المال هو الذي صنعك”.

“اعتقد أنه أثار نقطة مهمة للغاية: لم أسع مطلقًا وراء المال ولا أعتقد أنه أهم شيء عندما أسست الشركة.”

بدلاً من بدء عمل تجاري بهدف رئيسي هو كسب الكثير من المال، “اعتقدت دائمًا أنه إذا كنت تقوم بأعمال تجارية لتحسين منتج أو خدمة وكان لها تأثير إيجابي على حياة الناس، فإن “المال يأتي فيما بعد”.

في النهاية، الثروة ليست حافزًا كافياً للنجاح في عالم الأعمال، يقول ريتشارد برانسون: “إنه الهدف والعاطفة والدافع الذي سيأخذك إلى خط النهاية، وليس المال “.

الوسوم
اظهر المزيد

تعليق واحد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق