فيديومنوعات

فيديو لأسانج خلال فترة لجوئه في سفارة الإكوادور، هكذا كان يسلِّي نفسه

ظهر لقطات كاميرا المراقبة داخل السفارة الإكوادورية في لندن، مؤسس موقع ويكيليكس البالغ من العمر 47 عاماً وهو يتعثر على لوح للتزلج، داخل السفارة الإكوادورية في لندن أثناء لجوئه إليها لمدة 7 أعوام.

قضى أسانج 7 أعوام داخل سفارة الإكوادور

في شريط الفيديو، يحاول أسانج المضي قدماً على لوح التزلج وهو يرتدي زياً رياضياً، لكنه يفقد توازنه ويسقط، قبل أن ينجح في المرة الأخيرة، بحسب موقع New York post الأمريكي.

ليس من الواضح متى تم التقاط اللقطات، لكن El Pais ذكرت أنها جاءت من شركة الأمن الإسبانية Undercover Global SL، المكلفة بحماية أسانج حتى عام 2017.

ولجأ أسانج إلى السفارة الإكوادورية عام 2012 ، وذلك بعد اتهامه بعمليات اختراق لأجهزة كمبيوتر، والحصول على معلومات حساسة، قبل أن يتم إلقاء القبض عليه من داخل السفارة الأسبوع الماضي.

بدت على أسانج تصرفات غريبة خلال فترة إقامته الطويلة في السفارة

وخلال فترة إقامته في السفارة كان أسانج يقوم بتصرفات غريبة، فبحسب الموقع الأمريكي قام أسانج بالتبول على الجدران، وكان لا يقوم بتبديل ملابسه أو تنظيفها، كما كان يترك أطباق الطعام التي يستخدمها دون تنظيف، وفي بعض الأحيان كان يستمع للموسيقى بصوت مرتفع جداً.

وقالت كريستين هرافنسون، رئيس تحرير موقع ويكيليس، إن عمليات تجسس على أسانج كانت تتم داخل السفارة قبل إلغاء حقه في اللجوء وإلقاء القبض عليه.

ويكيليكس تقول إن أسانج كان مراقباً في كل خطواته داخل السفارة

وقالت كريستين هرافنسون إن الصور والوثائق وتسجيلات الفيديو والصوت التي تم التقاطها لأسانج تروي كل خطوة من خطواته داخل السفارة، وقد تم إرسالها إلى ويكيليكس بواسطة «أفراد يحملون الجنسية الإسبانية».

أفادت التقارير بأنَّ أسانج كان يفتح الصنبور ويترك المياه تنهمر منه حتى يطغى صوتها على صوته ولا يظهر في التسجيل، فيما يشير إلى علمه بعمليات التجسس التي كانت تتم.

 

المصدر
عربي بوست
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق