صحة

التدخين يقتل شخص كل 4 ثوان.. فكيف يتحسن جسمك بعد الأيام التي تلي إقلاعك عنه

لم يفت الأوان أبداً للامتناع عن هذه العادة السيئة، إذ إن طرق الإقلاع عن التدخين لم تعد صعبة كما كانت، وإن أضرار التدخين قد تجبرك على التفكير عشرات المرات للامتناع عنه

التبغ قاتل في جميع أشكاله..

التبغ يعد قاتلاً في جميع أشكاله ويعرّض رئة جميع الأشخاص المعرضين له للخطر، سواء كانوا مدخنين أم لا.

وفق موقع BBC Mundo الإسباني، ففي كل عام، يموت حوالي 56.9 مليون شخص في العالم لأسباب مختلفة، ويموت 8 ملايين منهم بسبب التبغ.

لاسيما أن هناك مليون حالة وفاة سنوياً ناتجة عن التعرض لدخان التبغ، وفقاً لمنظمة الصحة العالمية. وهذا يعني أن التبغ يقتل شخصاً كل 4 ثوان.

يعتبر تدخين السجائر هو أكثر الطرق شيوعاً لاستهلاك التبغ، ولكن هناك منتجات أخرى مثل البيدي (سيجارة رقيقة)، والكريتك (مزيج من أوراق التبغ)، والسيجار، ومختلف منتجات التبغ الذي لا يدخَّن بشكل كبير والتي تعد خطرة جميعهاً.

وعليه.. فإن الإقلاع عن التدخين أمر بالغ الأهمية للحد من مخاطر العديد من أمراض القلب والأوعية الدموية والسرطانات وأمراض الرئة.

وتشير منظمة الصحة العالمية إلى أن الإقلاع عن التدخين في بعض الحالات يمكن أن يحسّن صحة الشخص كما كانت قبل التدخين.

ولكن كم من الوقت يستغرق هذا؟

بعد 20 دقيقة: ينخفض معدل ضربات القلب.

بعد 12 ساعة: يعود تركيز أول أكسيد الكربون في الدم إلى المستوى الطبيعي

بعد أسبوعين: يبدأ خطر احتشاء عضلة القلب في التراجع وتتحسن وظائف الرئة

بعد شهر: بين الشهر الأول والتاسع، يتناقص السعال وضيق التنفسبعد عام: يصبح خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية أقل بنسبة 50٪ مقارنة بالمدخنين

بعد 5 سنوات: تصبح إمكانية الإصابة بالسكتة الدماغية مساوية لغير المدخنين

بعد 10 سنوات: يصبح خطر الإصابة بسرطان الرئة أقل بنسبة 50 ٪. كما ينخفض احتمال الإصابة بسرطان الفم والحلق والمريء والمثانة والبنكرياس

بعد 15 سنة: يصبح خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية مساوياً لخطر الإصابة بها لدى غير المدخنين

مما سبق يمكننا أن نقول إنه كلما أسرعت بالتوقف عن التدخين، سرعان ما رأيت الفوائد.

أليس هذا سبب وجيه للمحاولة؟

كيف تُقلع عن التدخين بنجاح

هناك العديد من الطرق السهلة للإقلاع عن التدخين، مثل العلكة وتطبيقات الهاتف وغيرها من الطرق، لكن هناك عوامل أخرى مساعدة.

يشير الخبراء إلى أنَّ شخصية الطبيب مفيدة جداً، ونقصد بذلك كلاً من الطبيب النفسي ومتخصص أمراض الرئة.

فالاستعانة بأطباء من تخصصاتٍ متعددة يمكن أن تساعدنا في التغلب على القلق، والاعتماد عليهم في المشاكل الأخرى المرتبطة بالإقلاع عن التدخين.

ولا يمكننا أن نُغفل حقيقة أنَّ هناك العديد من تقنيات الإقلاع عن التدخين، من الطب البديل إلى التنويم المغناطيسي. لكن  في جميع الحالات، ستكون شخصيتك هي العامل الأساسي للنجاح.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق